Categories: 0.7 min readViews: 41

المجتمعات دائمة التكيف ودعم الفرص الاقتصادية (تحفيز)

تفاصيل المشروع:

  • التاريخ: 2023

  • الموقع: بحركة – اربيل

  • الجهة المانحة: الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

ملخص المشروع:

في مجتمع بحركة النابض بالحياة، تم البدء بمشروع جديد نفذته منظمة جودي للإغاثة والتنمية بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) من خلال برنامج المجتمعات دائمة التكيف ودعم الفرص الاقتصادية (تحفيز)، أصبح مركز شباب بحركة مركزاً حقيقياً للنمو والتعلم في الفترة من 21 أكتوبر إلى 20 ديسمبر 2023.

كادر مركز شباب بحركة

استهدف المشروع إشراك ودعم موظفي مركز شباب بحركة بشكل فعال. من خلال تدريب مكثف على ثلاثة أيام للموظفين في مجال الإدارة، والذي تم تقديمه من قبل مدير برامج جودي، بالإضافة للتدريب على التنوع والاندماج، والذي تم تقديمه على مدار ثلاثة أيام أيضا، أصبح مركز الشباب مكانًا أكثر ترحيباً بالجميع.

التمكين من خلال تنمية المهارات

بالنسبة لشباب حركة، قدم المشروع تدريبًا قيمًا على المهارات الحياتية من خلال الجلسات التدريبية المتخصصة. بالإضافة لجلسات التعلم بالممارسة. والتي ركزت على كتابة السيرة الذاتية، آليات البحث عن فرص عمل، وحضور المقابلات الوظيفية، اكتسب المشاركون من خلالها الثقة ومهارة التخطيط لمستقبلهم.

تقوية أواصر المجتمع من خلال الرياضة

بعد تدريب كادر مركز الشباب والرياضة في مجالات الإدارة والتنوع والشمول، قام كادر المركز بإدارة فعاليات رياضية. لم توفر هذه الفعاليات فرصًا للمنافسة الودية فحسب، بل كانت بمثابة التطبيق العملي للمهارات الجديدة. وتوجت الأنشطة باحتفالات للفرق الفائزة. وتم خلال البطولات نشر رسائل التنوع والاندماج الاجتماعي ودوره الجوهري في نشر ثقافة التعايش السلمي.

الاحتفال بالإنجازات

ومع اقتراب المشروع من نهايته، عاد مركز شباب بحركة إلى الحياة بحفل ختامي مفعم بالحيوية. ومع فقرات موسيقية ومجموعة متنوعة من الأنشطة الشبابية، احتفل المشاركون والموظفون على حد سواء بإنجازاتهم وشاركوا بروح جماعية في الأنشطة الختامية للمشروع.

إحداث تأثير دائم

280 فردًا استفاد من المشروع خلال شهرين، ليكون بذلك مقدمة للأمل والفرص الملموسة لشباب بحركة. من خلال الجهود التعاونية للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومنظمة جودي للإغاثة والتنمية، شرع شباب بحركة في رحلة من النمو والتعلم، مستعدين للارتقاء بمجتمعهم لسنوات قادمة.

المستفيدون

من المشاركين في الجلسات التدريبية للشباب

بعض تعليقات المستفيدين:

“أعرب عن امتناني لمنظمة جودي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتنظيمهما هذا التدريب لمدة ثلاثة أيام حول أساسيات ومبادئ الإدارة. ونحن نقدر التعاون القيم بين المركز ومنظمة جودي، ونتطلع إلى استمراره”.

ريبر سليم – مدير مركز الشباب والرياضة

“لقد كانت دورة تدريبية رائعة، ومفيدة حقًا. لقد شاركت في العديد من الدورات التدريبية من قبل، ولكن هذه الدورة كانت مفيدة للغاية بالنسبة لي. لقد لعبت دوراً هاماً لجميع المشاركين في مساعدتنا على فهم الأشخاص وكيفية التفاعل معهم، وتطبيق وذلك في حياتنا العملية وأشكر جميع الجهات المشاركة في تقديم مثل هذه التدريبات للنهوض بشبابنا وأتطلع إلى استمرار هذه الدورات لأننا نحتاجها لتطوير أنفسنا أولا، ولنكون مشروعا  لتنمية مجتمعنا وبلادنا ثانياً”.

صفاء عبد المجيد لوند، مستفيدة

شارك هذا المقال!

ذات صلة