Categories: , 0.4 min readViews: 29

خدمات الحماية والتعليم للمجتمعات المستضعفة في إقليم كردستان العراق.

تفاصيل المشروع:
  • التاريخ: 2023

  • الموقع : أربيل / دهوك

  • الجهة المانحة: CoS

  • الشريك: DCA

ملخص المشروع:

في عام 2023، نفذت منظمة جودي للإغاثة والتنمية (JORD)، بالتعاون مع DCA وبتمويل من CoS، مشروعًا في إقليم كردستان العراق، يهدف إلى تقديم الخدمات للأطفال ومقدمي الرعاية. في مجالات الدعم النفسي الاجتماعي (المرونة عند الأطفال) والتعليم.

تم تقديم دورات المرونة للأطفال المستضعفين من اللاجئين والنازحين والمجتمع المضيف الذين يرتادون المراكز المجتمعية، واستفاد منها أكثر من 300 طفل، إلى جانب جلسات المرونة، تم تقديم دروس تعليمية ركزت بشكل أساسي على اللغة الكردية، واستفاد 635 طفلاً من الدروس التعليمية.

كما قدم المشروع جلسات للتوعية حول القضايا المتعلقة بالحماية، حيث حضر الأطفال وأولياء الأمور على حد سواء جلسات توعية مختلفة، وكانت أهمية الحفاظ على المساحات الخضراء والاستخدام الآمن للإنترنت، ومحو الأمية، وضمان الاستخدام الآمن للأجهزة الإلكترونية، وتعزيز التعليم الإيجابي من المواضيع الرئيسية التي تم تناولها في المشروع. كما غطت الجلسات التعامل مع ضغط الأقران، ورفع مستوى الوعي حول سرطان الثدي، والتصدي للتنمر، والحفاظ على المرافق العامة، والحماية الذاتية من سوء المعاملة والاستغلال، والسلامة من الحرائق، وتقديم نصائح لعودة سلسة إلى المدرسة. واستفاد من جلسات التوعية أكثر من 1000 شخص.

تم تقجديم هذه الأنشطة في اماكن متنوعة، بما في ذلك مراكز جودي الاجتماعية في دوميز 1 وداراتو، وروضة خونجة في دراتو، ومركز TBS في دوميز 1. وكان الهدف من التوزيع الجغرافي هو الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المجتمعات المستضعفة.

كما تضمن المشروع تجديد مدرستين لتعزيز التعليم وتحسين بيئة التعلم. شمل التجديد مدرسة ديريك في دوميز 1 وروضة دراتو. وشملت الأنشطة الأخرى المشاركة في الأيام الدولية المختلفة، وبث الروح الإيجابية والتحفيزية لدى المشاركين والمساهمة في تماسك المجتمع.

باختصار، هدف المشروع إلى التأثير بشكل إيجابي على حياة الأطفال المستضعفين وعوائلهم ورفاهية المجتمع بشكل عام.

المستفيدون

الأطفال في حفل تخرج برنامج المرونة

بعض تعليقات المستفيدين لدينا:

لقد خلقت المعاملة الاستثنائية للأطفال رابطة قوية بينهم وبين المركز. إنهم يفضلون المركز على رياض الأطفال والمدارس العامة.

مقدمة رعاية

نحن راضون جدًا عن منظمة جودي للإغاثة والتنمية والميسرون يهتمون كثيرًا بأطفالنا. ابني يحب أنشطة الرسم ودروس اللغة الكردية كثيراً. شكراً جزيلاً.

مقدمة رعاية

أنا سعيد جدا لوجودي هنا؛ أنا أنتظر بفارغ الصبر العودة كل يوم! لقد وجدت أصدقاء هنا، وأنا أحب أساتذتي وميسري الأنشطة، الذين يحبونني أيضًا.

طفل يرتاد المركز

شارك هذا المقال!

ذات صلة